تعزيز الصحة

نوفمبر 4, 2012

تعزيز الصحة  يعني ” عمليه تمكين الناس انفسهم من العنايه بصحتهم وتحسينها ” وذلك حسب تعريف ميثاق اوتاوا وهو اول مؤتمر عالمي تم عقده باوتاوا بكندا في عام 1986 حول تعزيز الصحة . و على الرغم من قصر هذا التعريف  الا انه يحتوي على الكثير من المفاهيم حيث نستنج منه ما يلي :

1. تعزيز الصحة عمليه وهذا يعني اجراءات وتطبيقات مستمرة لا تنتهي مع نتيجه محددة

2. تمكين الناس اي جعلهم قادرين على القيام بالسلوك الصحي وتسهيل المهمه عليهم وهذا يتطلب سن التشريعات و القوانين وتوفير البيئه المسانده للصحة وتدريب على المهارات اللازمه للافراد و لمؤسسات المجتمع المحلي  

3. الناس تعني الكل. الرجل والمرأة ،  الشخص السليم والمريض ، الشاب والمسن

4. العنايه بصحتهم تأكيد على المسئوليه الذاتيه في الحفاظ على الصحة

كما اكد ميثاق اوتاوا على ان متطلبات الصحة عديدة منها الامن والسكن والوظيفه والتعليم والدخل الجيد والبئيه حيث اعتبرها الجذور الحقيقية للصحة والمرض وهذه كلها تقع خارج نطاق وزارة الصحة . والصحة لا تعني الخلو من المرض بل هي حاله من التمام بدنيا ونفسيا واجتماعيا وروحيا . وبذلك تصبح جودة الحياه والصحة وجهان لعمله واحده . ويصبح من البديهي الحاجه للتنسيق و التعاون والتكامل بين كل الجهات العامله في مجال جوده الحياه  سواء داخل وزارة الصحة او خارجها لتحقيق تعزيز الصحة. فالسطة التشريعية لها دور والسلطة التنفيذيه لها دور والاعلام له دور ومؤسسات المجتمع المدني لها دور

ويمكننا ان نلخص كل ما تقدم في تعريف تعزيز الصحة بانه جعل الخيار الصحي هو الخيار الآسهل . والسؤال الذي نطرحه : في اعتقادك كيف يمكننا جعل الخيارالصحي هو الخيار الأسهل  

تأهب لأمراض الشتاء ..درهم وقاية يجنبك قنطار علاج

أكتوبر 13, 2011

مع دخول فصل الخريف واعتدال درجات الحرارة لوحظ ارتفاع واضح في معدل الإصابة بنزلات البرد و الزكام حيث يتميز كل فصل من فصول السنة بعدد من الأمراض  المختلفة ،ويعود ذلك إلى عدد من العوامل منها التغييرات المناخية و السلوكية.

 فنجد في فصل الصيف مثلا تكثر أمراض الإسهال والنزلات المعوية نتيجة ما يصاحب الجو من ارتفاع في درجة الحرارة والرطوبة،  الذي يؤدي إلى زيادة نمو وتكاثر الميكروبات المسببة لهذه الأمراض. بينما في فصل الشتاء تكثر أمراض الجهاز التنفسي مثل الزكام والسعال وجديري الماء والحصبة الألمانية و غيرها من الأمراض، نتيجة تكاثر الفيروسات المسببة لها في هذه الفترة .

 كما أن الكثير من الناس يميلون إلى إغلاق الأبواب والنوافذ داخل المنزل ، ما يصاحب ذلك من تغيير مفاجئ في درجة الحرارة عند الخروج من أو الدخول إلى المنزل .

وتعود أسباب معظم أمراض الشتاء إلى فيروسات تتسبب في حدوث الزكام ونزلات البرد التي تسبب التهابات في  الجزء العلوي من الجهاز التنفسي مثل البلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية. وتنتقل هذه  الأمراض مباشرة من الشخص المريض إلى الشخص السليم من خلال استنشاق الشخص السليم للرذاذ المتطاير والمحمل بالميكروبات من فم المريض عند السعال والعطاس أوالكلام والضحك .اوعند استعمال أدوات المريض الشخصية مثل أدوات الطعام أو الشراب أو الأدوات المدرسية أو حتى عند المصافحة . فتنتقل عندها الفيروسات من أدوات المريض إلى الشخص الآخر.

علما بأن معظم هذه الأمراض تكون بسيطة وتستمر لعدة أيام فقط ، ويمكن للشخص أن يقوم برعاية نفسه أو رعاية المصاب من أفراد عائلته دون الرجوع الى الطبيب.

يمكنك التعرف على المزيد من هذه التفاصيل عبر الرابط التالي.

 كما يسعدنا أن نسمع رأيك أو تجربتك الشخصية فيما يلي:

  •    كيف تقي نفسك من أمراض الشتاء؟
  •   ما هي خطوات العناية الذاتية التي تقوم بها عند الإصابة بمثل هذه الأمراض؟
  •   هل يتحتم عليك  مراجعة الطبيب؟ و متى؟
  •   هل ستقوم بطلب وصفة للمضاد الحيوي لعلاج نزلة البرد العادية؟

فجأة ودون سابق إنذار بدأ مرض أنفلونزا الخنازير

أغسطس 6, 2009

فجأة ودون سابق إنذار بدأ مرض أنفلونزا الخنازير (H1N1) Aبنشب أظافره في معظم دول العالم. في منتصف شهر أبريل/ نيسان، دق جرس إنذار.. إنه الوباء الأول الذي يسجله القرن الحادي والعشرين هكذا أعلنت منظمة الصحة العالمية. مخاوف انتشاره لم توقف انتشاره، فهاهو يضرب معظم بلدان العالم حتى الجزر الهادئة المتناثرة في محيطات العالم.
نحو ملياري شخص تتوقع المصادر الطبية أن يصابون بالمرض، وأكثر من 1100 حالة وفاة حتى الآن والعدد في تزايد. نحن في البحرين سجلنا 148 حالة.. كلها حالات خفيفة أو متوسط، والمصابون يخرجون تباعاً من العزل بعد شفائهم.
المخاوف بدأت تزداد، فنحن في فصل الصيف، فماذا يمكن أن يحدث في فصل الشتاء؟ هل يمكن أن يتحور الفيروس ويتغير شكله؟ نعم لقد تمكن من فعل ذلك في ثلاث حالات على الأقل، لكنها بقيت حالات فردية.. إذن نحن بخير!
لا داعي للخوف.. نعم.. ولكن يجب عدم الاطمئنان أيضاً، ولابد من أخذ الاحتياطات اللازمة، فالاهتمام بالنظافة الشخصية، وغسل اليدين والوجه بشكل جيد، والابتعاد عن أماكن التجمعات، وتجنب السفر إلى المناطق الموبوءة بالمرض.
ماذا تعرف أنت؟ ماذا تقول أنت؟ ماذا ستفعل أنت؟


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.